عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

السبت، 29 نوفمبر، 2008

مجموعتى القصصية ( التوت المحروق )


مجموعتى القصصية ( التوت المحروق )

عن دار رواية للنشر الإلكترونى صدرت مجموعتى القصصية التوت المحروق :
( تميمتى الأبدية ضد عالمنا القبيح الموحش وطاقة الطهر والبراءة التى تتفجر داخلى حين تلفنى العتمة .. نقطة النور التى تأبى إلا أن تحطم كل جحافل الظلمة وتبدد أعتى سحب اليأس الداكنة ..
هذا ( توتى المحروق ) .. ليس مجرد حبات حلوة الطعم تذوب بالفم ، إنما هو حبة القلب الذائب عشقا آناء الليل وأطراف النهار ، يتذكر أحباءه بتلك اللوعة الكاسحة وينفطر كمدا عليهم لكنه يظل يضيء بإصرار وعناد ، مستمدا قوته من حبات التوت التى أظل ألمها من كل الدروب المزروعة أسى ، فلا تلبث قامتى أن تتسامق وتشف روحى محلقة إلى أبعد مدى ، وتمتد ذراعاى بعيدا .. بعيدا جدا .. ترش حبات التوت فوق رؤوس الجميع وأنا أحلم باللحظة التى تمحق فيها طاقة التوت كل قبح أو دنس من الطرقات والقلوب ..
وحتى تحين تلك اللحظة أهديكم محبتى وسطورى المتواضعة . )
وسيتم مناقشة الإصدارات فى جروب الدار على الفيس بوك هنا

الخميس، 6 نوفمبر، 2008

( دوى الصمت ) قصة قصيرة جدا


( دوى الصمت ) قصة قصيرة جدا

الفجر يقترب وهى مستيقظة فوق سريرها منذ منتصف الليل .. حواسها مشدودة وأذناها مرهفتان تسمعان دوى الصمت بكل وضوح ، لكن التليفون المستقر بأحضانها يأبى أن ينطق .. ضوء الفجر يتسلل فتلمح ذرات الهواء تتجمع أمام عينيها بسرعة وانتظام لتشكل حروف اسمه ، بينما القاسى المستقر بأحضانها يأبى أن ينطق .. تنظر إلى التليفون بتوسل وترفع يدها لتجفف دموعها فترى وجهه منقوشاً بكفها ، لكن العنيد المستقر بأحضانها يأبى أن ينطق .. 

فجأة تسمع الرنين السيمفونى فتخطف السماعة وتغرق معه فى عتاب وبكاء وضحك ، رغم أن اللعين المستقر بأحضانها كان لا يزال لم ينطق أبداً.