عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

السبت، 22 مارس، 2008

طوابير قصة قصيرة




أحد الأصدقاء طلب منى الابتعاد عن القصص الحزينة ونشر بعض قصصى القصيرة المفرحة ، بحثت فوجدت هذه ، ثم اكتشفت أنها من نوع "ضحك البكاء" وترحمت على شهداء طوابير الخبز المصرية ..

---------------------

طوابير ( قصة قصيرة )
نصف ساعة كاملة ولم أتحرك من مكانى سوى خطوة واحدة للأمام وثلاث خطوات للخلف .. واستمر الحال هكذا .. موجة تدفعنى للأمام وأخرى ترتد بى للخلف .. خطر لى أن أبتعد قليلاً خارج الطابور لألتقط نفساً واحداً من الهواء قبل أن تتحطم رئتاى ، لكننى كنت واثقاً أننى لن أسترد مكانى .. تشاغلت بعد الواقفين أمامى .. واحد .. اثنان .. ثلاثة .. أربعون .. واحد وأربعون .. اثنان وأربعون .. وفجأة وجدتنى أخيراً أمام الشباك .. عندها ابتسم ابتسامة بلهاء وقال لى بلا مبالاة: "العيش خلص" .. رفعت يدى فى سرعة لكنه أسرع بإغلاق الشباك قبل أن ألكمه فى وجهه .. أخذت أدفع الشباك فى استماتة ، بينما اتجه آخرون نحو الباب ليحطموه.
- تمت -

ليست هناك تعليقات: