عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

الجمعة، 23 أبريل، 2010

أسطورة التعليم الياباني

تفتخر اليابان بأن نسبة الأمية فيها صفر في المائة وقد أعلنت اليابان سابقا أنه بحلول عام 2000 سيعتبر الشخص الذي لا يجيد لغة أجنبية ولا يجيد التعامل مع الكمبيوتر فى عداد الأميين .

وصنفت أحدث الاختبارات الدولية الطلبة اليابانيين في جميع الصفوف الدراسية ضمن أفضل الطلاب في العالم مع طلبة سنغافورة وكوريا الجنوبية . ما معنى هذا ؟ ..

لنلق نظرة داخل مدرسة يابانية لنعرف الإجابة :

- لا يوجد في المدارس اليابانية بواب أو حاجب أو حارس أو عامل تنظيفات لأن الطلبة يديرون شؤون فصولهم بأنفسهم فينظفون النوافذ والأرضيات والحمامات الخاصة بالمدرسة .

وكثيرا ما ينضم المدرسون إلى الطلاب في أوقات معينة لإجراء نظافة عامة سواء للمدرسة أو الأماكن العامة كالحدائق والشواطئ وذلك بدون الشعور بالضعة سواء من المعلمين أو التلاميذ .


- عند دخول الطلاب المدرسة يخلعون أحذيتهم ويرتدون أحذية رياضية خفيفة توجد في مكان معين في مدخل المدرسة على أرفف أنيقة وكل حذاء مكتوب عليه اسم صاحبه .


- لا يوجد مقاصف في المدارس اليابانية ولكن يوجد مطبخ فيه أستاذة تغذية وعدد من الطاهيات حيث يتناول التلاميذ وجبات طازجة تطهى يوميا في المدرسة ويقوم التلاميذ بتقسيم أنفسهم إلى مجموعات إحداها تقوم بتهيئة القاعة الدراسية لتناول الطعام والثانية تقوم بإحضار الطعام من المطبخ والثالثة تقوم بتوزيع الطعام على التلاميذ بعد ارتداء قبعات وملابس خاصة بذلك .


- تتميز طاولات المرحلة الابتدائية برسم مميز على كل طاولة ، يوضح فيه الطريقة السليمة للجلوس والطريقة المثلى لإمساك القلم وكذلك الحروف اليابانية .

- لكل طالب أدواته الخاصة ، حيث يقوم الطلاب بتنظيف أسنانهم بعد كل فسحة .


- مناهج المرحلة الابتدائية مبسطة وتعتمد على الأشكال والرسوم .

- في غرفة المعلمين كل معلم لديه جهاز كمبيوتر محمول وتوجد آلات تصوير كبيرة الحجم وطابعات وكل ما يحتاجه المعلم .

- طبعا تحتل المكتبة مساحة واسعة ويؤمها عدد كبير من الطلاب ، كما يوجد في المدرسة غرفة مهيأة للإسعافات الأولية .

- حصص التربية الرياضية لها أهدافها الخاصة والمحددة ولها دورها في بناء شخصية الطفل الياباني ولا يمكن الاستغناء عنها .

- رياضة ( الكيندو ) والتي تجسد مقاتلي الساموراي القدامى تعتبر رياضة يابانية بحتة ولها لباس خاص ويمارسها الطلاب فى حصص التربية الرياضية . والرمي بالسهام رياضة مقررة على الطلاب ورياضات أخرى عديدة .

- حصة التربية الفنية مهمة كحصة الرياضيات وتجارب البحث العلمي لها نصيب الأسد .

- الفصول مليئة بوسائل الإيضاح والشعارات المبهجة مثل : " سنبذل وسعنا في كل شيء " و " كن نشيطا ومرحا وودودا ومعينا للآخرين " .

- أدوات الرسم والأقلام توزع على الطلاب بحيث يكون عددها أقل من عدد الطلاب حتى يضطر الطلاب للتعاون ويتعلمون احترام دورهم .

- حافلات نقل الطلاب غير عادية وهذا منظرها من الخارج :



ومن الداخل :


- منذ السنوات الأولى للدراسة يتولى الأطفال المسؤوليات المختلفة ، فيتبادل الأطفال فيما بينهم وبشكل دوري وظيفة مراقب الفصل المنوط به تحقيق النظام فى الفصل وجمع الطلبة ومناقشة أي مشاكل مدرسية تخصهم وذلك ليتعلموا فن القيادة .

- داخل المدارس اليابانية لا يوجد معلمون بدلاء ، فعندما يتغيب المعلم يتولى الفصل مسؤولية نفسه ويقوم الطلاب بعمل النشرات المدرسية والواجبات .


- يعتمد النظام المدرسي الياباني على التقليل من الشعور بسلطة المعلم مع الإبقاء على احترام الطلاب له بشكل هائل ، فالأصوات والضحكات داخل المجموعات عالية دون أن يضايق ذلك المعلم .

- في بعض المدارس تقام جلسات خاصة للاعتذار: يعترف فيها الطالب بأخطائه ويعد بعدم تكرارها .

- هناك عشرات القصص عن طرق تعامل المعلمين مع مشاكل الطلاب وتوجيههم لهم ، أذكر منها :

في إحدى المرات وفى الملعب الخارجي : تخاصم ولدان مع بعضهما وبدأ شد الشعر والضرب .. المعلمة كانت تقف من بعيد وحين سألها طالب آخر: لماذا يتخاصمان ؟ قالت : اذهب واسألهما . شجعت المعلمة طفلين آخرين شاهدا العراك على أن يتدخلا ويسألا المتخاصمين لماذا العراك .. عاد الطفلان إليها فقالت : أنتما الآن من ستعتنيان بالصغار فقررا ماذا ستفعلان لحل المشكلة . والتفتت وأدرات ظهرها . حاول الصبيان أن يدفعا المتخاصمين إلى الاعتذار لبعضهما وإنهاء الأمر ولكن دون جدوى . طلبت المعلمة من فتاتين أخريين التدخل وقالت إنها لن تدخل الفصل إلا بعد حل الموضوع .. بدأت الفتاتان تتحدثان مع الولدين وبعد قليل وضعت المعلمة دائرة حول الولدين المتصارعين وأدخلت إلى الدائرة كل من ساهم في حل المشكلة وطلبت من باقي الطلاب الذهاب للغسيل استعدادا لانصرافهم إلى منازلهم .. كل الأطفال الموجودين داخل الدائرة اشتركوا في حل الموضوع وقاموا بتشبيك أيديهم في حلقة حول المتخاصمين .. أخيرا قالت المعلمة : يبدو أن المشكلة قد حلت ..

اعتذر كل منهما للآخر ولكن حين ذهبا للفصل ظل أحدهما يبكى فقالت له المعلمة : إنها مشكلتك الآن فقرر متى تود الانتهاء .. جلست المعلمة مع باقي الطلاب وتحدثت بإسهاب عن المشكلة وسببها وكيف حاول الأطفال حلها وخرجوا بنتيجة واحدة هي أنه لو اعتذر أحدهما من البداية لانتهت المشكلة سريعا .. حدث هذا كله وقد تأخرت المعلمة والأطفال نصف ساعة عن موعد الانصراف بينما أهالي الطلاب ينتظرونهم خارج المدرسة بكل هدوء .

- المناهج كلها تهدف إلى حل المشكلات وبث روح التعاون والقدرة على تحمل الصعاب .

- المعلمون هم أكثر فئة متميزة في المجتمع الياباني ، أكثر من الطبيب والمهندس ويلتحق المعلمون بإرادتهم بدورات اختيارية مستمرة لتطوير أنفسهم ولديهم الحرية المطلقة في اختيار وسائل عقاب الطلاب النفسية والبدنية ويمكنهم ضرب الطلاب بشكل علني


وفى نفس الوقت يقومون بزيارات عائلية لطلابهم وأولياء أمورهم في منازلهم لإشاعة روح المحبة والتواصل .

- كنت أنوي الاكتفاء بهذه الصورة الحالمة والواقعية ولكن لأن الشيء بالشيء يذكر ، فقد تذكرت على الفور المجهودات الجبارة لوزارة التربية والتعليم المصرية ومغامرات الوزير أحمد زكى بدر في مكافحة التسيب المدرسي وزياراته المكوكية للمدارس ومعاقبته بالنفي لهيئة المدرسة كاملة ثم المؤتمر الصحفي لاعتذار المعلمين المتسيبين .. كلها أشياء تؤكد أننا نسير إلى الجحيم بخطى وثابة .

هناك 3 تعليقات:

fOsDö2ä يقول...

:(
شكراً على هذا الكم الرائع من الإحباط ... !!
إحنا فين من كل دول ... ؟؟!!
ربنا يسترها علينا ... !!

معنديش تعليق فعلاً ... !! :(

غير معرف يقول...

سيدى الرئيس وبعد ان ما تصفه بخصوص التعلم فى اليابان يذكرنى "بالظبط"بما اراه كمدرسة فى بلدى الحبيبة "مصر"فكلنا هنا يا اخى نحيا بهذه الطمأنينة التى فى اليابان وأكثر فلا يشغل بالنا الروتين والرقابة الخاوية العقيمة ولا نركز الا فى تطوير ابداع الطلاب ومساعدتهم على اكتشاف مواهبهم وتنمية التفكير الابتكارى تساعدنا فى ذلك الادارة الجادة الهادئة والتى لا يهمها اطلاقا الشكليات والروتين فى حكمها على اداء الافراد بقدر ما يهمها الاخلاص فى العمل والتربوية فى التعامل مع الاخرين واحترام الرأى الاخر وتقديم شتى طرق الاثابة للمعلمين المتميزين بالقدر الذى يعاقب به من يستحق العقاب فعلا يابان ايه يا باشا بلا وكسة

روضة يقول...

سيدى الرئيس وبعد كأنك بتوصف التعليم والتربية عندنا فى مصر سبحانه "يخلق من الشبه اربعين" ايه دا يا راجل دا هى اليابان مش محتاجة مدرسين انجليزى عسولين كدا زيى؟ هاقول ايه الله يرحمه صاحبنا "قاسم السماوى"حين قال:جتنا نيلة ف حظنا الهباب