عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

الأحد، 27 أبريل، 2008

من حكايات الزمن الجميل


( من حكايات الزمن الجميل )
( وردة حمراء )
" يحكى أن بلبلا أحب أميرة كان يقضى أيامه فى حفظ أعذب الالحان ليوقظها فى كل صباح .لكن ذلك لم يصرفها عن أمنية تلح عليها دائما بأن تورق فى حديقتها وردة حمراء إذ أن ورود حديقتها كلها على اختلاف ألوانها ليست فيها وردة حمراء .عشقها البلبل وتمنى أن يحقق لها ما أرادت . تسلل فى المساء إلى أجمل وردة بيضاء وغرس شوكتها فى قلبه وأطبق عليها جناحيه . وحينما أشرقت شمس صباح اليوم التالى وفتحت الاميرة نافذتها صرخت فرحة فقد أزهرت حديقتها الوردة الحمراء التى أرادتها . ولم تنتبه إلى حيث كان البلبل يرقد بلا حراك بعد أن رواها بدمة الاحمر القانى طوال الليل . "

هناك 6 تعليقات:

shimooo يقول...

اقصوصه برمزيه رائعه
احسنت

Dr. Chandra يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

ان تحب و تعطي ...
و تعطي المزيد ...
و تعطي اكثر كي يلتفت اليك من تحب ...
ثم بعد ذلك لا يبالي بعاناتك و المك ...

اللعنة علي هذا ...

مواطن مصرى نايم يقول...

لا بجد بوست رائع
قمة العطاء
الموت من اجل الحبيب
او تنفيذ رغبة له
سلامى ليك

إيهاب رضوان يقول...

شكرا للأصدقاء جميعا، ترى هل هذا الحب له وجود فى زمننا هذا ؟

عاشقة الحواديت يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

قصتك جميلة جدا

لغتك السردية بديعة وجذابة وتوصل المعاني والتصاوير الى القارئ بطريقة هادئة ومعقولة

أنا أحيي قلمك على هذه القصة المفعمة

بالحنين الى الزمن الجميل

فعلا ننتظر منك المزيد

إيهاب رضوان يقول...

الأخت عاشقة الحواديت
يؤسفنى أن أخذلك فالقصة من التراث القديم وليست من إبداعى وهذا ما قصدته بقولى من حكايات الزمن الجميل ولم أضع عليها اسمى كباقى قصصى القصيرة التى ستجدينها معنونة بقصة قصيرة وممهورة بتوقيعى وليتك تسعديننى بقراءة قصصى القصيرة هنا
تحياتى