عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

الجمعة، 20 مارس، 2009

( المرة دى كل سنة وأنت طيب يا باسل )


لى تدوينة سابقة هنا بعنوان ( كل سنة وأنت مش طيب يا باسل ) ، تساءلت فيها عما إذا كنا نود لأطفالنا فى هذا الزمن الصعب أن يكونوا طيبين أم لا .. وقلت أما الطيبة بمعنى السلامة فنعم ولكن الطيبة بمعنى المثالية فالأمر يحتاج إلى تفكير ..

واليوم يكمل باسل عامه الثانى فى عيد الربيع وقد تلاشى تماما خوفى عليه لأننى بكل أسف تأكدت أنه لن يكون طيبا بالمرة ، فهو شرير بطريقة مفزعة ولديه مواهب جمة فى فن الإيذاء .. فى الأسبوع الأول من مجيئه هنا تناول كمية من الكلور وهرولنا به إلى المستشفى وتتابعت مصائبه يوميا فأصبحت كلما عدت من عملى أسأل زوجتى عند دخولى عما فعله اليوم من جرائم ..

ذات يوم خرج عمر يشترى شيئا وحين عاد لم يغلق باب الشقة بالمفتاح وكانت أمه فى المطبخ وكان باسل أساسا لا يمكنه الوصول إلى مقبض الباب لكنه فعلها لأول مرة ففتح الباب ونزل السلم من الدور الثالث – كان عاما ونصف تقريبا – وخرج إلى الشارع وظل حوالى ربع ساعة كاملة ولا أحد يعرف بنزوله .. ثم دار حول البيت وظل يتنزه أمام المحلات والسوبر ماركت فلمحه عامل هندى يعرفنا فحمله صاعدا به إلى أمه .. دق جرس الباب وفتحت زوجتى الباب لتجد ولدها الهمام مع الهندى الذى تساءل باستغراب ما معناه : مش ده ابنكم ؟ .. ورغم أن الله سلّم فى هذا اليوم إلا أن أمه أخفت عنى الواقعة خوفا من غضبى فالأطفال هنا معرضون للاعتداءات والحوادث البشعة فى لمح البصر ، لكن ولدى شديد الإخلاص عمر هو الذى حكى لى ..

وهوايته هذه الأيام هى رمى أى شيء تطوله يده من البلكونة ومهما عاقبناه بالضرب والضرب الشديد أحيانا فهو لا يتورع عن ذلك وهو يعرف تماما بخطئه .. وحين تشاهده وهو يمسك بالشيء الذى سيرميه تعرف كم هو شرير حقا فهو يتلفت حوله ليتأكد أن أحدا لا يراه ويطير طيرانا إلى الشرفة قبل أن يمسكه أحد ..

والغريب أنه يحب الظلام تخيلوا ؟! .. فمرات كثيرة نفتقده بجوارنا ونبحث عنه فنجده جالسا فى حجرة الصالون المظلمة بمفرده .. يجلس فقط بكل اطمئنان وسكينة وكأنه يستجم فى الظلمة .. ومرة كنا عائدين من الخارج محملين ببضائع للبيت والمطبخ وكان يمسك فى يده قطعة شيكولاتة له ولعمر وانشغلنا قليلا ثم وجدناه فى مخبئه المظلم وما إن رأى عمر حتى ضحك له ضحكة خبيثة ورمى فى وجهه ورقة الشيكولاتة الفارغة قائلا : بح .. بح ..

وهو مدمن أفلام كارتون مثل عمر الذى صنعت له ملفا كبيرا على الكمبيوتر يحتوى على حوالى 50 فيلما طويلا من أفلام ديزنى ، لذا فهو يصحو من النوم أحيانا كثيرة قبلنا ويجلس أمام الجهاز وقتا طويلا جدا حتى نستيقظ ونفتح له الجهاز ونشغل له الفيلم الذى يعجبه ، فجلالته يحب أفلاما بعينها بل ومقاطع معينة منها وما إن يراها حتى ينفجر ضاحكا وكأنه يفهم كل شيء ..

شاهدوه هنا فى هذا الفيديو القصير يضحك أمام الفيلم ببراءته المزيفة :

وها هو متلبس بذنبه فيستسلم أولا ثم يحاول التهديد والتخويف :

أما إذا استولى أحدنا على الكمبيوتر وغالبا أنا ، فهو لا يتورع عن إطفاء الكهرباء فجأة عن الجهاز ويفعلها ويهرول بعيدا قبل أن تطوله يدى ومهما فعلت به فهو يكررها عامدا متعمدا .. والمشكلة أن عمر كان ولا يزال نسمة رقيقة وطوال حياته لم يمد يده على شيء لا يخصه ، ممازاد شعورنا بالفارق الرهيب ..

ويالسعده وهنائه لو استفرد بعمر نائما .. فهو يصعد على السرير ببهجة غريبة ويظل يتشقلب فوقه ويضربه بسعادة لا توصف وعمر غارق فى نومه ، وقد أطلق عليه عمر اسم باسل الشرس ويقول إنه ينتظر دخوله المدرسة معه بفارغ الصبر حتى يحميه ويدافع عنه .. باسل اللى يحمى عمر طبعا وهو أكبر منه بأريع سنوات ..

* وهذه مطاردة غرامية صامتة فى أحد المولات وقد اضطررت لحذف المقطع الأخير من الفيديو لأن ربنا أمر بالستر :

واستجاباته معنا كلها تعتمد على مصلحته الشخصية ، فالقبلات والأحضان لا يمنحها لأحدنا إلا إذا كان يريد شيئا وفى غير ذلك فهو يلحن لنا كلمة : لا ، فيقولها طويلة منغمة بصوت عال : لاااااااااء .. لهذا كله ولأكثر من هذا كله فأنا هذا العام فى عيد ميلادك السعيد يا أخ باسل لا يسعنى إلا أن أقول لك : كل سنة وأنت طيب .. يا رب تكون طيب وتبطل أذية فى خلق الله .. وعقبال 100 سنة من الطيبة .. ومش كتير على ربنا يمكن فى يوم أحس إنك برئ زى الأطفال كده .. قول آمين .

* استدراك فى 31 / 3 / 2009 : بعد كتابة هذا الموضوع بأيام رمى باسل ساعة يدى من البلكونة ولم أجدها وبعدها رمى موبايل أمه الجديد وبه خط اتصالات وخط دو ولم نجده أيضا .. واللهم لا أسألك رد القضاء ولكنى أسألك اللطف فيه .

وهذا فيديو يحتوى على عرض صور له مع عمر :


هناك 6 تعليقات:

طعمية سخنة يقول...

لالالالالالالالالا
ده اليف اوي
استني لما يعرف شوية و انت هتلاقيه بيكدب بخبث كمان
كمان سنة كده ولا حاجة :D
الفيرجن الجديد من الاطفال نازل قلبه ميت
:D:D:D:D:D
و لسه لما يكبر اكتر مش هتقدر تغمض عنيك من اللي هيعمله و عشان تاخد بالك و ميعملش حاجات جديدة

أبو مازن يقول...

ابو عمر
أرجو منك معاملة باسل نفس المعاملة التي تعامل بها عمر ، وحتي في كمية الصور المعروضة لا توجد مقارنة بين عمر وباسل وهل السبب هو حبك للدكتور عمر ؟ ام لن عمر فرحتك الأولي
لاتنسي ان باسل طيب وجميل
وهو الذي يكون حمايه لك ولعمر

rehab bekeet يقول...

ربنا يخليهم لك يا استاذ ايهاب ويحفظهم لك وتشوفهم احسن الناس رحاب

إيهاب رضوان يقول...

أبو مازن
سعدت بتواجدك ولا يوجد تفريق فى المعاملة والصور الكثيرة لعمر هنا بسبب أنه أكبر من باسل وقضى سنوات كثيرة معى أما باسل فعمره عامان فقط قضى منهما عاما بعيدا عنى .. حفظهما الله وأولادك .
------------------
د / رحاب
أشكرك وبارك الله لك فى الزهرتين الغاليتين مريم وحبيبة وعسى أن تكونوا هناك بخير ..

أبو أوركيدا يقول...

كل سنه وانت حبيب والديك
كل سنه وانت شقي شقاوة جنان
كل سنه وانت طيب ياطيب
كل سنه وانت رخم يارخم نفسي ابوسك من غير الآهات ( آه ) نسي ابوك يكتب دي في المدونه

nour يقول...

ربنا يخليهولك ده زى العسل ما شاء الله هو وعمر