عمر وباسل

Your pictures and fotos in a slideshow on MySpace, eBay, Facebook or your website!view all pictures of this slideshow

السبت، 9 مايو، 2009

( من دفتر الغربة – 1 – دوخينى يا لمونة )


( من دفتر الغربة – 1 – دوخينى يا لمونة )

تغرب عن الأوطان فى طلب العلا

وسافر ففى الأسفار خمس فوائد

تفرُّج همّ واكتساب معيشة

وعلم وآداب وصحبة ماجد

فإن قيل فى الأسفار ذلُُّ ومحنة

وقطع الفيافى وارتكاب الشدائد

فموت الفتى خير له من قيامه

بدار هوان بين واش وحاسد

لم تكن الفائدة الأولى " تفرج الهم " هدفى بالطبع فقد كنت واثقا أن الهم سواء فى كل مكان وأن الأحزان مفروشة فى الطرقات والمتاعب تطل برأسها من كل الشرفات ، ليس هذا من باب " فطريقك مسدود مسدود يا ولدى " فلست متشائما ولكن بالفعل لا راحة فى الدنيا .. أما اكتساب العلم والآداب فهى أشياء من الخيال العلمى غالبا فى أيامنا هذه وخاصة حيث ساقتنى قدماى .. أما بالنسبة ل ( صحبة ماجد ) فلم أر وجه الأخ ماجد هنا فى الغربة إلا نادرا جدا وحتى مجلة ماجد التى تصدر من هنا هبط مستوها كثيرا عن ذى قبل أيام كنا نتلهف عليها ونحن صغار ، ثم إننى كانت لى رفقة طيبة من الأماجد فى مصر .. لم يبق إذن سوى " اكتساب معيشة " فقد كان الرخاء على أشده فى مصر كعادته لدرجة أننى متزوج منذ 8 سنوات وليس لدىّ شقة خاصة أملكها حتى لحظة كتابة هذه السطور ، وكانت الحياة اليومية قد أصبحت بالغة التعقيد فى مصر فيستحيل أن تخرج من بيتك وتعود لزوجتك وأطفالك بيدك فارغة ، بل بكم هائل من الضغط العصبى والإحباط اللذيذ والقرف من كل شيء .. من العيشة واللى عايشينها كما نقول .. وكان زوج خالتى المقيم بالإمارات منذ حوالى 20 عاما قد وعدنى بعقد عمل انتظرته سنوات حتى جاء بحمد الله .. كانت التأشيرة تأشيرة مدرس خاص لأولاد رجل إماراتى بالغ الاحترام يعمل مع زوج خالتى الذى قال لى إنه يمكننى مع ذلك العمل فى مركز دروس خاص أو مدرسة خاصة وربما يوفقنى الله للعمل فى الحكومة .. ذهبت بالتأشيرة إلى مديرية التربية والتعليم بمحافظتى للبدء فى إجراءات الإجازة .. طالع الموظف التأشيرة قائلا إنها تمام ولكن ما إن شاهد عقد العمل حتى قال إنه لا يمكننى السفر قبل توثيق العقد من دولة الإمارات وكان العقد موثقا فقط من المستشار العمالى هناك فقال إنه لابد من التوثيق من المحكمة هناك .. أبلغت زوج خالتى بالكلام فقال إن هذا كلام فارغ لأن توثيق المستشار العمالى معتمد وجميع خلق الله يسافرون به لأن التوثيق من المحكمة يتطلب وجودى أنا شخصيا هناك ، وأكد لى أنه بعث لقريب آخر لنا تأشيرة وعقدا مثلما بعث لى تماما وأنهى إجراءات إجازته بالفعل لأنه كان يعمل فى محافظة غير محافظتى .. عدت للموظف بهذا الكلام فقال إنها تعليمات من وكيل الوزارة فصعدت إلى مكتب وكيل الوزارة فأكدوا لى نفس الكلام .. أرسلت العقد لزوج خالتى بالبريد السريع ليحاول توثيقه كما يريدون وانتظرت حتى أعاده لى كما هو لعدم تواجدى هناك .. اقترح البعض أن آخذ إجازة 6 شهور سياحة بلا عقد العمل فذهبت للموظف إياه فقال إنها ألغيت ونصحنى إما أن أسافر بنفسى لتوثيق العقد وأعود لأخذ الإجازة والإخلاء من الإدارة أو آخذ إجازة رعاية والد أو والدة .. قلت له ألا تثق فى صحة التأشيرة والعقد قال إنه يعرف أنهما سليمتان لأنه لا يمكننى الخروج من المطار أساسا بدون التأشيرة ولكنها التعليمات .. سألت عن إجراءات إجازة رعاية الوالدة وكان الأمر يتطلب شهادات طبية بأن والدتى مريضة وتحتاج رعايتى لها ، ببساطة متناهية حصلت على الشهادة المرضية من مستشفى حكومى وبدون مقابل ولم يؤنبنى ضميرى لحظة واحدة لأن أوراق تعاقدى سليمة وهم الذين يعقدون الأمور على هواهم .. قدمت لهم أوراق إجازة رعاية الوالدة وذهبت بعدها بأيام لأعرف النتيجة فقال لى الموظف إياه إن وكيل الوزارة رفض وأصدر قرارا جديدا بمنع إجازة رعاية الوالدة للمدرسين الرجال ويسمح بها فقط للمدرسات .. طبعا فى كل مرة كنت أتشاجر وأصعد لوكيل الوزارة ولكن لا حياة لمن تنادى .. عرفت أنهم يريدون واسطة أو ربما نقودا .. بمساعدة صديق لى حصلت على تأشيرة عضو مجلس شعب وتأشيرة وزير التربية والتعليم على أوراق إجازة رعاية الوالدة وكذلك أوراق إجازة التعاقد للعمل بالخارج .. رفضوا كل شيء من جديد قائلين إن تأشيرة الوزير غير صريحة .. كانت تأشيرة السفر التى أرسلها لى زوج خالتى مدتها شهران فقط ولابد أن أسافر قبلها وكان يتصور أننى خائب ولا أعرف التصرف لأن قريبنا الآخر المدرس مثلى سافر بنفس التأشيرة التى أرسلها له وبدون مشاكل .. استمر شجارى معهم حينا والبحث عن واسطة قوية أحيانا أخرى وفى إحدى المرات أخذت معى أحد كبار رجال التربية والتعليم ودخلنا لمدير الإدارة وحكينا له الموضوع فقال لى الخلاصة : ما دام معاك عقد سليم وتأشيرة سفر سليمة ومش عارف تسافر ، سيب ده كله واشترى عقد مضروب ب 500 أو 600 جنيه يكون مختوم زى ما هم عايزين وهتسافر على طول .. والله العظيم قالها مدير الإدارة بنفسه وبمنتهى البساطة ..

انتهت مدة الشهرين للتأشيرة بالفعل وطلبت على استحياء تأشيرة أخرى من زوج خالتى .. بدأت أسأل عن طرق الحصول على عقد مضروب .. أحد أقربائى قال إنه سيحضر لى عقدا ب 600 جنيه وأقنعنى أنه سيكون سليما تماما .. أيام وحصلت على العقد المضروب وذهبت به إلى الموظف إياه والعقد السليم مطوى بجيبى .. أقسم أننى كنت حزينا على حال البلد والأوضاع أكثر من حزنى على نفسى ، فهم يريدون الباطل ويكرهون الحق .. إلى هنا كان المفروض للمشكلة أن تنتهى ولكن معى الأمور دوما تختلف .. فقد نظر الموظف إياه للعقد بتفهم وقال لى أن أعرضه على رئيسه وعرفت أنها لعبة .. باختصار رفضوا .. وطبعا خسرت ال 600 جنيه هباء .. تأكدت أننى لو دفعت لهم سينتهى الأمر .. كانت التأشيرة الجديدة قد وصلت .. أحد زملائى تحدث بشكل خاص – خاص جدا – مع أحد موظفى الإجازات وقال له لماذا لم تأتوا لى من البداية .. لم أعد أذكر لماذا تراجعت عن موضوع الرشوة هذا فقد كنت أقول لنفسى إن كل الطرق مباحة ما دامت أوراقى سليمة وهم الذين يتحججون .. فى النهاية لم يعد أمامى سوى السفر بدون إجازة رسمية .. أبلغت عن إجازة مرضية وحجزت للسفر .. قررت أن أسافر لتوثيق العقد من المحكمة وأعود لعمل الإجازة وأسافر مرة أخرى .. اتهمنى كثيرون بالجنون .. لكننى كنت قد أوشكت على الانفجار وكانت نوبات ارتفاع ضغط الدم تزداد بازدياد توترى وحيرتى بين المكاتب ولعبة دوخينى يا لمونة التى يلعبونها معى .. نصحنى صديق لتحويل نفسى لقومسيون طبى غير المنصورة لسهولة حصولى على الإجازة المرضية حين أعود .. الموظفون فى المدرسة قالوا إن هذا ليس من حقى .. لابد المنصورة .. تصدى لهم موظف محترم قائلا إنه سيحولنى حيث أريد على مسئوليته .. كان يسمى الأستاذ حسن ..لا زلت أذكر اسمه لأنه سيكون له دور هام بعد عودتى .. كانت ديونى تتضاعف مع كل هذا المشاكل وأضفت إليها ثمن التذكرة وسافرت .. كنت أحمل لزوج خالتى مفاجأة قاسية وهى أننى لم أحصل على إجازة وأننى سأعود خلال أسبوعين على الأكثر .. فوجىء الرجل وألقى فى وجهى مفاجأة أكبر .. هى أنه ليس هناك عمل معين بانتظارى بعكس ما قال لى ، وإنه سيبحث لى عن عمل وربنا يسهل ..

هناك 4 تعليقات:

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم
يشرفني أن أكون صاحبة أول تعليق على هذا الموضوع الذي ربما لصدقه الشديد وتفاصيله الحقيقية الوافية يكاد يعصر قلبي من الألم والحزن على ما وصل إليه الحال في مصرنا الحبيبة، وعلى المرارة والعذاب اللذين يتجرعهما كل مواطن شريف على أرضك يا مصر!!
تحياتي لحضرتك يا أستاذ إيهاب، ولكل مكافح من أبناء مصر.
لقد حضرت إلى مدونتك بعد أن جذبني بشدة أسلوب ردك المنمق والرزين في مدونة انت تسأل والكمبيوتر يجيب، وذلك في مواجهة كلام الأخ المدون الشاب جدا الذي نفى صفة العظمة والفن الجميل والأصيل عن عمالقة الفن والطرب والاحترام والالتزام والأخلاق... كل الأشياء التي يفتقدها للأسف أغلب من يمتهنون الفن هذه الأيام ويتكسبون من ورائه.

تحياتي لك مرة أخرى
وأتمنى أن تشرفني بزيارتك في أقرب فرصة

إيهاب رضوان يقول...

الوردة البيضا
سعدت بتواجدك وأرجو أن تقرئى المزيد هنا وقد زرت مدونتك زيارة سريعة هذا الصباح .. تحياتى .

hamada يقول...

جروب جريدة الصباح العربي بيت المدّونين العرب
http://www.facebook.com/group.php?gid=10111627260#/group.php?gid=78080770039

mahmod يقول...

أستاذي الفاضل : لن تصدق أن ماحدث معك هو نفسه تقريبا ماحدث معي فأنا مدرس رياضيات وبعث لي أخي في الامارات عقد صوري لم يعترفوا به في مديرية التعليم فاشتريت عقد مضروب وحصلت به على الأجازة وسافرت ولكن لم يوفقني الله في الحصول على عمل ثابت